إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصدر تحذيرات بشأن بعض الأطعمة

تحذر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية صانعي Sara Lee و Entenmann's من عدم الادعاء بأن الأطعمة تحتوي على مواد مسببة للحساسية عندما لا تكون كذلك

قال المنظمون الفيدراليون لسلامة الأغذية يوم الثلاثاء إنهم حذروا أحد أكبر المخابز الأمريكية بالتوقف عن استخدام الملصقات التي تقول إن منتجاتها تحتوي على مواد مثيرة للحساسية قد تكون خطيرة عندما لا تكون كذلك.

وجد مفتشو إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن شركة Bimbo Bakeries USA - التي تشمل علامات تجارية مثل Sara Lee وOroweat وThomas' وEntenmann's وBall Park - أدرجت مكونات مثل السمسم أو شجرة الجوز على الملصقات حتى عندما لا تكون موجودة في قائمة الاطعمة.

وبموجب لوائح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، فإن مثل هذه المنتجات "تحمل علامات تجارية خاطئة"، حسبما قال مسؤولو إدارة الغذاء والدواء في رسالة تحذير أُرسلت إلى المسؤولين في مقر الشركة في هورشام بولاية بنسلفانيا في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال المسؤولون: "يجب أن تكون الملصقات الغذائية صادقة وغير مضللة". وجاء هذا التحذير بعد عمليات التفتيش في أواخر العام الماضي في مصانع بيمبو في فينيكس، أريزونا، وتوبيكا، كانساس، التي تنتج خبز سارا لي وبراونبيري.

بالإضافة إلى ذلك، أشار مسؤولو إدارة الغذاء والدواء إلى أن وضع العلامات على المواد المسببة للحساسية "ليس بديلاً" لمنع التلوث المتبادل في المصانع.

وقال المدافعون عن مجموعة FARE غير الربحية، أبحاث وتعليم الحساسية الغذائية، إن مثل هذا التصنيف "يلحق الضرر" بما يقدر بنحو 33 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من الحساسية الغذائية. وقال سونج بوبليت، الرئيس التنفيذي لشركة FARE، إن هؤلاء المستهلكين يجب أن يكونوا على دراية دائمة بالأطعمة التي يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية قد تهدد حياتهم.

قال بوبليت في رسالة بالبريد الإلكتروني: "يعتمد مجتمعنا على وضع العلامات الدقيقة على المنتجات من أجل صحتهم وسلامتهم". "هذه النتائج المتعلقة بمنتجات Bimbo Bakeries تقوض ثقتهم وتحد من خياراتهم بشكل أكبر."

تعتبر شركة بيمبو، وهي شركة أغذية عملاقة مقرها في مكسيكو سيتي، عملياتها في الولايات المتحدة أكبر شركة خبز تجارية في البلاد. وفي رسالة بالبريد الإلكتروني، قال مسؤولو الشركة إنهم "يأخذون دورهم في حماية المستهلكين الذين يعانون من حساسيات مسببة للحساسية على محمل الجد" وأنهم يتواصلون مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لحل المشكلة.

اتبعت المخاوف بشأن الملصقات في شركة Bimbo وغيرها من الشركات قانونًا دخل حيز التنفيذ في عام 2022، والذي أضاف السمسم إلى قائمة المواد المسببة للحساسية الرئيسية التي يجب إدراجها على العبوة.

نظرًا لأنه قد يكون من الصعب والمكلف الاحتفاظ بالسمسم في جزء من مصنع الخبز بعيدًا عن الجزء الآخر، فقد بدأت بعض الشركات في إضافة كميات صغيرة من السمسم إلى المنتجات التي لم تكن تحتوي في السابق على المكون لتجنب المسؤولية والتكلفة. وقال مسؤولو إدارة الغذاء والدواء إن ذلك ينتهك روح اللوائح الفيدرالية، وليس نصها.

بدأت بعض الشركات، بما في ذلك بيمبو، في إدراج المواد المسببة للحساسية مثل السمسم على الملصقات باعتبارها "احترازيًا" في حالة التلوث المتبادل.

اعترف مسؤولو إدارة الغذاء والدواء الأمريكية يوم الثلاثاء بأن التصريحات التي تفيد بأن المنتج "قد يحتوي على" مواد مسببة للحساسية معينة "يمكن اعتبارها صادقة وغير مضللة". أمام مسؤولي بيمبو مهلة حتى 8 يوليو/تموز لتحديد الخطوات المتخذة لمعالجة المشكلة - أو لشرح سبب عدم انتهاك التصنيف لمعايير إدارة الغذاء والدواء.

0/Post a Comment/Comments

أحدث أقدم